logo
logo
logo

07/10/2017 12:00:00 ص | مثمر... رؤى وأهداف

information

مثمر... رؤى وأهداف

عبدالعزيز خريبطعبد العزيز خريبط   

أعلنت الهيئة العامة للشباب إطلاق برنامج «مثمر» منذ فترة وهو برنامج قائم على فعاليات وأنشطة تربوية تهدف لغرس وتعزيز القيم الأخلاقية النبيلة النابعة من تعاليم الدين الاسلامي الحنيف والعادات الكويتية الاصيلة، وتنشئة الطلاب والطالبات على التفكير الايجابي في المدارس الحكومية من خلال عمل ميداني مؤسسي مستدام بالشراكة مع وزارة التربية وعدد من الجهات بمقدمتها اللجنة العليا للعمل على استكمال تطبيق احكام الشريعة الإسلامية التابع للديوان الاميري ووزارة الداخلية، اضافة لمؤسسات المجتمع المدني ، وتكاتفت هذه الجهات والجهود بهدف خلق فرصة لتطوير إمكانات الطالب بمختلف مراحل التعليم عن طريق عمل ميداني وبمشاركة فعالة وفعلية في بناء الشخصية وصناعة القرار وتنمية الأهداف السلوكية وقيمة العمل والولاء وتعزيز الوحدة الوطنية ، ويكون ذلك عن طريق اكتشاف المواهب والطاقات الكامنة لدى الطلبة وتنميتها لاستثمارها في تحسين البيئة المدرسية عبر تأسيس قاعدة بيانات لكل مجال بوجهة محددة وهادفة ، من خلال هيكل تنظيمي لفرق مؤهلة ومتخصصة لمتابعة البرنامج والفعاليات والأنشطة .
وترتكز رؤية المشروع على بناء الشخصية الوطنية المثمرة المبادرة للعطاء والعمل المتقن المنتج ،  عبر مراحل ومستويات يتوصل إليها الطالب من خلال العمل الجماعي الذي يصقل وينمي ويطور الشخصية ، وفلسفة «مثمر» حقيقة تستحق التقدير والدعم والتعاون لأنها تعتمد كثيرا على استغلال وقت الفراغ وكذلك المساحات الكافية لتفريغ الطاقات الكامنة للطلاب للحصول على إثراء واسراع معرفي لازم من خلال البيئات الداعمة والآمنة لاكتساب المهارات والخبرات وتعزيز الدعم والفرص لعمل مبادرات شبابية مميزة قائمة على الابداع والابتكار بعيدا عن الابهار.
يتمحور «مثمر» حول مرتكزات عدة اهمها تعزيز قدرة الشاب على الإنجاز والنزعة لعمل الخير والتوجيه الذاتي كما انه يعتمد على عدد من المبادئ في مقدمتها الإنصاف والتعلم من التجارب والابتكار وإتاحة الفرص للتجريب والمحاولة وتعزيز القدرة على ابداع حلول جديدة وأصيلة للواقع والمستقبل والاستفادة من الطاقات والامكانات وتوظيفها وصقلها لتلبية احتياجات الشباب وتنمية مهاراته.
والمشروع يبرز العمل الجماعي كقيمة أساسية ويوظف المهارات والقدرات لدى الابناء في طرح الأفكار والمبادرات الفردية والجماعية والمبادرات الشبابية ذات الكلفة البسيطة القائمة على ما يمتلك الشباب من إمكانات وقدرات وتوظيفها لخدمة المجتمع والاستفادة واستغلال الطاقات المهدرة في نشر الوعي والمسؤولية للبناء والمشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع.