logo
logo
logo

11/06/2017 12:00:00 ص | سمو الشيخ ناصر المحمد يزور لجنة تطبيق الشريعة

information

قام سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح والشيخ محمد الخالد الصباح بزيارة للجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية بمناسبة شهر رمضان المبارك، وبهذه المناسبة صرح رئيس اللجنة الاستشارية العليا د. سيد محمد الطبطبائي بأنه وبفضل الله تعالى  قد تم الإعلان في الخامس من شهر رمضان المبارك في هذا العام، عن إتمام إنجاز اللجنة الاستشارية العليا للمهمة الكبيرة والنبيلة الموكلة لها، وحققت مهامها الجليلة الواردة في مرسوم إنشائها والمحدد بدراسة القوانين السارية، واقتراح ما تراه مناسبا لتتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ووضع خطة لتهيئة الأجواء لاستكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في مجالات الحياة المختلفة سواء التربوية والاجتماعية والدعوية والثقافية، ولكافة فئات المجتمع المختلفة، وذلك في فترة قياسية أقل من عام ، منذ تحمل المجلس الجديد للجنة الاستشارية العليا لمسئولياته، وذلك من خلال انتهاج اللجنة الحالية لمنهج مبتكر وعملي، حيث انطلقت انطلاقة جديدة قائمة على سماحة التشريع الإسلامي، وسهولة التطبيق.

ولم يكن ليتحقق ذلك الإنجاز المبارك الذي انتظره أهل الكويت منذ مدة طويلة إلا بتوفيق من الله جل  وعلا أولاً ثم بدعم كريم من القيادة الحكيمة، وكذلك بالتعاون المثمر، والهمة العالية  من قبل أعضاء اللجنة بتشكيلها الجديد، وبتنوع الخبرات العالية لأعضائها، وتخصصهم الدقيق في الشريعة والقانون.

وأن اللجنة خلال فترة قياسية قد أنشأت مكتبة رقمية حديثة قانونية وشرعية وكذا العلوم المساندة، بحيث تضم المكتبة الرقمية جميع ما احتاجته اللجنة  لدراسة الجوانب الشرعية والقانونية المعاصرة.

كما كان التعاون والعمل المتواصل لأعضاء اللجنة الاستشارية العليا له أكبر الأثر في تحقيق النجاح في أعمالها.

وأوضح د. الطبطبائي أنه بعد هذا الإنجاز المبارك والتاريخي للجنة الاستشارية العليا لمهمتها المباركة،  فإن اللجنة اليوم على استعداد لتسخير كافة خبراتها وامكانياتها للمرحلة المقبلة، والمهمة، وهي مساعدة الجهاز التنفيذي في الدولة لتحقيق وتنفيذ محتوى وأهداف المشاريع المقدمة من قبلها، وهو عمل مكمل لإنجازات اللجنة الاستشارية العليا،  ولمساعدة كافة المؤسسات لتحقيق الأهداف المنشودة.

وقد نوه د. الطبطبائي إلى دور سمو الشيخ ناصر المحمد الداعم للجنة الاستشارية العليا منذ انشائها، وطوال مسيرة عملها، شاكرين له دعمه وتواصله الكريمين.