logo
logo
logo

12/04/2017 12:00:00 ص | محمد الطبطبائي: الكويت قطعت شوطا متقدما في مجال الاقتصاد الإسلامي

information

أكد رئيس اللجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية الدكتور محمد الطبطبائي اليوم الاربعاء أن الكويت قطعت شوطا متقدما في مجال الاقتصاد الاسلامي ولديها عدد كبير من المؤسسات التي تلتزم بالمعايير الشرعية، مؤكدا مواصلة العمل من أجل تحقيق المزيد في سياق الاقتصاد الاسلامي، ومبينا أهمية التحقق من العقود المالية في سائر المعاملات الاقتصادية لكي لا تتعارض مع الشريعة الاسلامية.

وشدد الطبطبائي في كلمة افتتح بها المؤتمر الدولي الـ 12 للاقتصاد الاسلامي الذي تقيمه دار الرقابة للاستشارات الشرعية تحت عنوان (أحكام غرامات الاخلال بالعقود المالية في الفقه الاسلامي) على اهمية هذا المؤتمر الذي يضم نخبة من الباحثين المتخصصين من السودان وماليزيا وسنغافورة والبحرين، إضافة الى الكويت بهدف الاطلاع على التجارب والاراء المتنوعة.

من جانبه أشاد رئيس القسم الشرعي في بنك ماليزيا المركزي الدكتور سحيمي محمد يوسف الكويت بما تقوم الكويت به في مجال الاقتصاد الاسلامي منوها بهذا المؤتمر وما سيخرج عنه من توصيات في مجال الاقتصاد الاسلامي.


وقال سحيمي ان هذا المؤتمر يأتي امتدادا لسنوات طويلة من الخبرة والعطاء، مشددا على أن هذا الجهد المبذول يستحق التقدير نظرا لما توليه الكويت من اهتمام بالغ في هذا المجال الذي أصبح حيويا في الوقت الراهن.

وشهد المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا جلستين تناولت الأولى موضوع (البنك المركزي الماليزي – تأخير السداد) قدمها الدكتور سحيمي يوسف من ماليزيا اضافة الى ورقة عمل بعنوان (الغرامات في العقود وأنواعها) قدمها الدكتور عبدالحميد فقير من السودان فيما قدم الدكتور مشدد حسب الله من ماليزيا بحثا حول (حكم غرامة التأخير وتطبيقه في البنوك الاسلامية الماليزية).

أما الجلسة الثانية فكانت تحت عنوان (الغرامة والتعويض وتطبيقاتها في ماليزيا) وتحدث فيها الدكتور محمد الطبطبائي من الكويت ومنصور أحمد أيوب وأنجكو محمد من ماليزيا.