logo
logo
logo

22/06/2017 12:00:00 ص | فضيلة رئيس اللجنة يلقي خاطرة ليلة القدر في مسجد الزبن ....

information

فضيلة رئيس اللجنة يلقي خاطرة ليلة القدر في مسجد الزبن  

 ألقى رئيس اللجنة الاستشارية العليا الأستاذ الدكتور سيد محمد الطبطبائي خاطرة رمضانية في مسجد زبن يوسف الزبن بضاحية عبدالله المبارك ، وذلك بمناسبة ليلة الـ27 من شهر رمضان المبارك .. أكد فيها أهمية هذه الليلة المباركة ، ودعا جموع المصلين للمحافظة على المشاعر الإيمانية الطيبة التي سادت في شهر رمضان لتستمر معهم طوال أيام العام ، مبيناً فضائل هذه الليلة المباركة. وقال فضيلته إن الرحمات تتنزل في هذه الليلة مع نزول الملائكة ، وأن من علاماتها أن يكون الإنسان منشرح الصدر أكثر مما يكون في غيرها من الليالي. ورأى أن على المسلم يتقرب إلى الله تعالى فيها بأنواع من الأعمال الصالحة ، من صلوات وصدقات وصلة أرحام. شاكراً الله سبحانه على أن بلغنا هذه الليلة المباركة، فمن أعظم النعم أن يمد الله تعالى بأعمارنا لتعود علينا بالخير والنفع والأجر العظيم الذي يكون أمامنا يوم القيامة، فعندما تسجى أجسامنا وتوضع في القبر فلا يبقى معنا غير العمل. وإثر صلاة القيام التقى فضيلته مسؤولي المركز وقال في كلمة موجزة : نحمد الله تبارك سبحانه وتعالى أن أكرمنا بهذه الليلة المباركة ليلة 27 من رمضان المبارك وفي هذا المكان المبارك في مسجد الزبن وأن وفقنا بقيام هذه الليلة خلف الإمام (وديع اليمني) جزاه الله خيراً، حيث تألق بصوته الجميل وبدعائه المبارك، وبتأمين المصلين، ونسأل الله عز وجل أن يتقبل من الجميع في هذه الليلة العظيمة التي ترجى أن تكون ليلة القدر. وقال فضيلته إن ليلة 27 هي من أكرم الليالي، وهي أرجى ما تكون ليلة القدر، ونشكر الله سبحانه وتعالى أن جمعنا في هذا المكان المبارك، وفي هذه الليلة المباركة على طاعته، لنتوجه إليه سبحانه وتعالى بالدعاء والرجاء. وأضاف إن الدعاء في رمضان له خاصية، وهو مقبول عند الله تعالى بإذنه، ويجب علينا أن نحمد الله على هذه العبادة العظيمة، معرباً عن الشكر لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وللقائمين على هذا المسجد المبارك، للتنظيم المتميز، ولكل ما قدموه من جهود طيبة، وكذلك الشكر موصول لكل الأخوة بالتنظيم، ومنهم المتطوعون الذين بذلوا أوقاتهم وجهودهم المشكورة، وكذلك الشكر موصول لإخواننا رجال الأمن الذين قاموا بالحفاظ على الأمن خارج المسجد راجياً الله عز وجل أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال.